إزالة تطبيق صراحة من متاجر جوجل وآبل الأسباب والدوافع

تطبيق صراحة من التطبيقات التي شهدت إنتشاراً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة

حيث بلغ عدد مستخدميه إلى 14 مليون مستخدم خلال أغسطس 2017 لم يكن من المتوقع انتشار التطبيق بهذا الحد وتحقيق هذا النجاح الباهر

لكن لكل شئ أضرار ومنافع ولم يقتصر تطبيق صراحة على المنافع فقط بل أنه أتاح للكثير من مرضى النفوس والكارهين لبث سمهم عبر هذا التطبيق

تلقى العديد من مستخدمي التطبيق رسائل الكراهية والتنمر من مرضى النفوس بسبب عدم إفصاح التطبيق عن هوية المرسل

فاستخدمته هذه الفئة أسوء استخدام في بث سمها وهذا هو السبب في إزالة التطبيق من متاجر جوجل وآبل

تم شن حملة قوية على إزالة تطبيق صراحة من قبل بعض النشطاء على الشبكة العنكبوتيه لما يتيحه التطبيق من بث الآراء السلبية والإساءة للآخرين

بسبب عدم إفصاح التطبيق عن هوية الراسلين وقد لاقت الحملة قبولاً واسعاً وجمعت العديد من التوقيعات في أسبوع واحد استطاعوا من خلاله إزالة تطبيق صراحة من جميع المتاجر

للحد من هذه المهزلة حتى لا تتسبب في إيذاء البعض أو في كوارث بشرية ونفسية لمن يتلقوا رسائل التنمر والكلمات السلبية من قبل الكارهين والمرضى

لم تقتصر الرسائل السلبية على تطبيق صراحة فقط بل يتلقى الكثير أيضاً الرسائل السلبية والمؤذية عبر تطبيق آسك وبعض التطبيقات الأخرى التي لا تظهر هوية الراسل

وهذا يضع جميع هذه التطبيقات في اتجاه مؤشر الخطر بسبب خطورتها الشديدة على المجتمع وقدرتها على الإيذاء واستخدام بعض البشر لها بشكل سئ

وبالرغم من إزالة تطبيق صراحة من المتاجر إلا أنه يمكن الوصول إليه عبر المتصفح بشكل سهل وسلس

لكن بالطبع سوف يقل عدد مستخدميه بالتدريج بسبب إزالته من المتاجر

ويحتوي أيضاً التطبيق على ثغرة تتيح معرفة هوية مستخدمي التطبيق مما عرضه أيضاً لنقد من قبل بعض النشطاء الآخرين لانه بذلك ينتهك إحدى بنوده وهي الخصوصية

ولكن جاء الرد من قبل صانعي التطبيق أن هذه ميزة سوف يتم إضافتها للتطبيق لاحقاً