ثورة الذكاء الاصطناعي والتفوق على العقل البشري

سمعنا كثيراً عن مصطلح الذكاء الاصطناعي لكن معظمنا يتعامل مع المصطلح بسطحية شديدة ولا نعلم ماذا يخبئ وراءه هذا المصطلح  من ثورة على العقل البشري
ماذا لو استيقظت ووجدت جهاز حاسوب هو من يحكم العالم ويعطي الأوامر ويأخذ قرارات الحروب وهذا عن طريق لغة جديدة لا يفهمها العقل البشري ولا يستطيع استيعابها ؟؟
في بداية الأمر يجب معرفة ما هو الذكاء الاصطناعي :
هو سلوك معين لدى أجهزة الحاسب الآلي تستطيع به محاكاة قدرات العقل البشري الذهنية .. إذا لدينا سؤال هل تتفوق أجهزة الحواسيب على العقل البشري يوماً ما ؟؟
وهذا السؤال الجدلي يعتبر مصدر إلهام لعلماء الفلسفة وسوف يفتح أفق جديدة لهم في تفسير منطقية العقل البشري
هذا العلم يجعل الآلة تفكر وتتخذ نفس الإجراءات التي يمكن للعقل البشري اتخاذها حيال موقف معين أو مشكلة معينة أو غيرها من الأمور التي يتصرف معها عقل الإنسان البشري
بدأ اكتشاف علم الذكاء الاصطناعي في أوائل القرن الماضي لكن في عام 2015 شهد هذا المجال تحولاً ملموس لقد تجاوز الذكاء الاصطناعي إمكانيات العقل البشري .. فقد استطاع تحليل كمية من المعلومات بقدرة فائقة كما ان لديه القدرة على التوقع والتخطيط واتخاذ القرارات أيضاً
مما جعل هذا التحول مصدر خوف للكثيرين وتوقع بأن الذكاء الاصطناعي هو من سوف يحكم كوكب الأرض في المستقبل القريب بسبب خلق لغة مختلفة بين الحواسيب لا يستطيع البشر فهمها أو تحليلها وكما ذكرنا أنه فاق العقل البشري ولديه القدرة على التخطيط واتخاذ القرارات
هذا الأمر يعد مخيفاً جداً هل سينتهي المطاف بهذا الكوكب إلى هذا الحد من الخيال العلمي .. هل بات الخيال حقيقة بهذه الدرجة نظن أن العقل البشري مهما وصل بتوقعاته للمستقبل لم يتخيل أن تؤدي بنا الثورة التكنولوجية إلى مثل هذه الأمور
لذلك علينا أن نقرأ كثيراً عن تطورات الذكاء الاصطناعي ومتابعة الأحداث اليومية وتطوير قدراتنا البشرية لكي تواكب هذه الثورة العملاقة التي لابد أن نلقاها في المستقبل القريب
تابع المدونة لمعرفة كل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا